سياسة

السفارة الأمريكية: اعتداءات قوات الكرامة وعناصر فاغنر الروسية أضرت باستقرار وأمن ليبيا

أعربت السفارة الأميركية عن انزعاجها من  دور خارجي يعرقل التقدم ويزيد من خطر المواجهة، في ليبيا  مضيفة أن أولئك الذين يقوّضون الاقتصاد الليبي ويتشبثون بالتصعيد العسكري سيواجهون العزلة وخطر العقوبات.

وشددت  السفارة في بيان لها على أنه بعد عدّة أيام من النشاط الدبلوماسي المكثف بهدف السماح للمؤسسة الوطنية للنفط باستئناف عملها الحيوي ، عرقلت أطراف خارجية  بما في ذلك غارات عناصر الفاغنر الروسية على المنشآت النفطية قد عرقلت هذه الجهود منوهة إلى أن  الرسائل المتضاربة المصاغة في عواصم أجنبية، والتي نقلتها قوات الكرامة يوم أمس قد أضرّت بجميع الليبيين الذين يسعون من أجل مستقبل آمن ومزدهر وفق بيان السفارة الأمريكية

وقد أضافت واشنطن أن هذه الإجراءات لن تمنعها  من مواصلة التزامها بالعمل مع حكومة الوفاق ومجلس النواب لحماية سيادة ليبيا، وتحقيق وقف دائم لإطلاق النار، ودعم إجماع ليبي على الشفافية في إدارة عائدات النفط والغاز

Related posts

رئيس المجلس الرئاسي يتلقى اتصالاً هاتفياً من السفير البريطاني

eslam

الري يجدد دعم تونس للشرعية الدولية بالنسبة للملف الليبي

eslam

دراه: ننتظر تعليمات القائد الأعلى للجيش الليبي فائز السراج لبدء العمليات العسكرية

sabrine